الخميس، 22 يناير، 2009

باراك أوباما يجمد رواتب بعض مساعدين البيت الأبيض

كخطوة أولى بدأ أوباما بالبيت الأبيض لحل مشكلة الإضطرابات الإقتصادية بالولايات المتحدة الأمريكية, حيث أمر بتجميد رواتب بعض المساعدين بالبيت الأبيض و التى وصلت لحد المئة ألف دولار سنوياً

والمتضررين من هذا التجميد بالطبع وظائف ذات مستوى رفيع كمستشار الأمن الوطنى, و السكرتير الصحفى وغيرهم من المناصب التى كانت تحظى فى عهد بوش بأجور فوق العادية.

وحظر ايضاً قبول أى هدايا من إدارته من أى جماعه أو لوبى معين فى الولايات المتحدة و التى سيليها رد للجميل بلا شك.

والقواعد الجديده أيضاً تنص على ألا يحاول موظف سابق التأثير على زملاء له فى مكان معين ليقوموا بخدمات له و طالب جميع الموظفين بالتحلى بالأخلاق الخاصه بالعمل.


وضع اوباما قواعد صارمه جديدة حتى لا تؤثر أى علاقه على متخذى القرار و الذين من شأنهم التأثير على البلاد كلها, وقال أيضاً انه لن يسمح لأى جماعة ضغط أو لوبى تؤثر على صنع القرار فى إدارته

وقال أنه بهذه القرارت ستبدأ حقبة جديدة بالبلاد ويجب علينا أن نسعى جاهدين لجعل الحكومه تكتسب ثقة المواطن الأمريكى من جديد خلال الشهور و السنين القادمة و نكون قادرين على أن نأخذ قرارات بعيدة كل البعد عن أى تأثير خارجى أو من جماعة ضغط معينه.

0 comments: